The Homily

The Homily For our father St. Athanasius the Apostolic.

لابينا القديس أنبا أثناسيوس الرسولى

My beloved brethren, this is the time for the feast, it is our present time. Rejoice in it always, O who are joyful in the Lord, as it is written. And it is now for everyone by the One Who sent Him to preach saying: O Judah, have your feasts and fulfill your vows. And offer God the fruits of your labors every year in pure will according to what Lord told you.

قد حان وقت العيد أيها الاخوة الأحباء وهو وقتنا الحاضر هذا. فافرحوا فيه كل حين ايها الفرحون بالرب كما هو مكتوب. وهو الآن يشير إلى كل أحد. بواسطة من أرسله ليكرز به قائلاً: يا يهوذا اصنع أعيادك واوف نذورك. وقدم للرب ثمرة أعمالك كل سنة بنية طاهرة حسب ما أوصاك بها الرب.

As by the tools the farmer raises the year's crop, Let our labor's fruits ascend to God every year according to His commands. Let us yield double the harvest as we drink from the Spring of Life when we establish ourselves in the Lord as the branches to the vine. So let us go forward and disobey not Who said: keep the new month so that you may celebrate in it the Passover of the Lord Your God. For the Lord's Passover is not for man but for the Lord. It means we should leave the old deeds and renew ourselves through new deeds. This matter when the Jews did not consider they become without a feast. Although, it was said: Make the Passover unto the Lord our God, so that the evil may Passover you.

فكما أنه بآلات الفلاح تصعد ثمرات السنة. فلتصعد ثمرة أعمالنا فى كل سنة للرب كما أوصانا. فلنثمر ثمراً مضاعفاً إذ نشرب من ينبوع الحياة بثبوتنا فى الرب كثبوت الأغصان فى الكرمة. إذا فلنسعَ إلى قدام ولا نخالف الذى قال احفظ الشهر الجديد لتصنع فيه فصح الرب إلهك. لأن فصح الرب ليس هو لإنسان بل للرب. ومعنى ذلك أننا نترك عنا الأعمال القديمة ونتجدد بأعمال جديدة.هذا الأمر الذى لما لم يتأمل فيه اليهود صاروا بلا عيد. مع أنه قد قيل تصنع الفصح للرب إلهك فيعبر عنك شر المهلك.

And we are certain now that this commandment is not a simple one. But it is like a complete work concerning God. For fulfilling the commandments: Do not commit adultery, do not steal, do not bear false witness, with the rest of the commandments, is to us as an impenetrable fortress guarding the soul to keep up its righteous behavior. It is the crown of victory for the heavenly mission.

هذا وقد تحققنا أن هذه الوصية ليست بوصية بسيطة. بل هى مثال عمل كامل مختص بالله. لأن العمل بالقول لا تزن ولا تسرق ولا تشهد بالزور مع باقى الوصايا هو لنا حصن منيع تحتمى فيه النفس فتعتز بالسيرة المستقيمة.وهو اكليل الانتصار للدعوة السماوية.

We conclude the homily of our holy father St. Athanasius the Apostlic, who enlightened our minds and our hearts. In the name of the Father, and the Son, and the Holy Spirit, one God. Amen.

فلنختم موعظة أبينا القديس أنبا أثناسيوس الذى أنار عقولنا وعيون قلوبنا باسم الآب والإبن والروح القدس إله واحد آمين.

The Homily For our father St. Athanasius the Apostolic.

My beloved brethren, this is the time for the feast, it is our present time. Rejoice in it always, O who are joyful in the Lord, as it is written. And it is now for everyone by the One Who sent Him to preach saying: O Judah, have your feasts and fulfill your vows. And offer God the fruits of your labors every year in pure will according to what Lord told you.

As by the tools the farmer raises the year's crop, Let our labor's fruits ascend to God every year according to His commands. Let us yield double the harvest as we drink from the Spring of Life when we establish ourselves in the Lord as the branches to the vine. So let us go forward and disobey not Who said: keep the new month so that you may celebrate in it the Passover of the Lord Your God. For the Lord's Passover is not for man but for the Lord. It means we should leave the old deeds and renew ourselves through new deeds. This matter when the Jews did not consider they become without a feast. Although, it was said: Make the Passover unto the Lord our God, so that the evil may Passover you.

And we are certain now that this commandment is not a simple one. But it is like a complete work concerning God. For fulfilling the commandments: Do not commit adultery, do not steal, do not bear false witness, with the rest of the commandments, is to us as an impenetrable fortress guarding the soul to keep up its righteous behavior. It is the crown of victory for the heavenly mission.

We conclude the homily of our holy father St. Athanasius the Apostlic, who enlightened our minds and our hearts. In the name of the Father, and the Son, and the Holy Spirit, one God. Amen.

لابينا القديس أنبا أثناسيوس الرسولى

قد حان وقت العيد أيها الاخوة الأحباء وهو وقتنا الحاضر هذا. فافرحوا فيه كل حين ايها الفرحون بالرب كما هو مكتوب. وهو الآن يشير إلى كل أحد. بواسطة من أرسله ليكرز به قائلاً: يا يهوذا اصنع أعيادك واوف نذورك. وقدم للرب ثمرة أعمالك كل سنة بنية طاهرة حسب ما أوصاك بها الرب.

فكما أنه بآلات الفلاح تصعد ثمرات السنة. فلتصعد ثمرة أعمالنا فى كل سنة للرب كما أوصانا. فلنثمر ثمراً مضاعفاً إذ نشرب من ينبوع الحياة بثبوتنا فى الرب كثبوت الأغصان فى الكرمة. إذا فلنسعَ إلى قدام ولا نخالف الذى قال احفظ الشهر الجديد لتصنع فيه فصح الرب إلهك. لأن فصح الرب ليس هو لإنسان بل للرب. ومعنى ذلك أننا نترك عنا الأعمال القديمة ونتجدد بأعمال جديدة.هذا الأمر الذى لما لم يتأمل فيه اليهود صاروا بلا عيد. مع أنه قد قيل تصنع الفصح للرب إلهك فيعبر عنك شر المهلك.

هذا وقد تحققنا أن هذه الوصية ليست بوصية بسيطة. بل هى مثال عمل كامل مختص بالله. لأن العمل بالقول لا تزن ولا تسرق ولا تشهد بالزور مع باقى الوصايا هو لنا حصن منيع تحتمى فيه النفس فتعتز بالسيرة المستقيمة.وهو اكليل الانتصار للدعوة السماوية.

فلنختم موعظة أبينا القديس أنبا أثناسيوس الذى أنار عقولنا وعيون قلوبنا باسم الآب والإبن والروح القدس إله واحد آمين.

Last Updated: Oct 23, 2014 06:16:10 PM by minatasgeel
Added: Mar 15, 2007 05:25:30 PM by minatasgeel