Toazimoki Kol Eltaghamat - Arabic Praise by Cantor Farag Abdelmessih

Hymns Fasts Nativity Cantor Farag Abdelmessih Part 1

Fullscreen    

All the orders exalt you, and all generations venerate you, and the ranks and the authorities, greet you with Gabriel.

تعظمك كل الطغمات، وتطوبكِ كل الاجيال، وكل المراتب والقوَّات، تعطيك السلام مع غبريال.

Greet you peacefully with Gabriel, pi-nishti en-arshe-angelos, when the Lord fulfilled His promise perfectly, af-o-orp enje Efiot pi-aghathos.

تعطيك السلام مع غبريال، بي نيشتي اِن أرشي انجيلوس، حين تم الاله وعده بكمال، آف اؤ أورب انجى افيوت بي أغاثوس.

Af-o-orp enje Efiot pi-aghathos, to a Virgin called Mary, announcing the incarnation of Esos, His birth with the great mystery.

آف اؤ أورب انجى افيوت بي أغاثوس، الي عذراء تدعي مريم، يبشرها بحلول إيسوس، وميلاده بالسر الأعظم.

His birth with the great mystery, he came to her saying blessed are you, your Lord sent me to you with peace, choosing you since your infancy.

وميلاده بالسر الأعظم، أتاها قائلاً طوباكِ، ربكِ ارسلني لك بسلام، واختارك من سن صباك.

Choosing you since your infancy, He willed and determined to abide in you, He who created and formed you, will be carried in your arms.

واختارك من سن صباك، شاءَ وأراد ان يسكن فيكِ، الذي خلقَكِ وأَنشاكِ، يصير محمولاً علي ذراعيكِ.

Will be carried in your arms, He who sits upon the creatures, and who is related to you and called, the barren Elizabeth.

يصير محمولاً علي ذراعيكِ، الجالس فوق الحيوانات، ومن تدعي بالنسب إليك، العاقر أليصابات.

The barren Elizabeth, today is with child with a renowned boy, for six whole months, for there is no difficult matter for God.

العاقر أليصابات، اليوم حُبلي بغلام شهير، لها ستة اشهر بثبات، وليس عند الله امر عسير.

For there is no difficult matter for God, since anything God wills is to become, believe and accept this news from me, so Mary answered him harmoniously.

وليس عند الله امر عسير، ومهما اراد الرب يكون، صدِّقي واقبلي مني التبشير، فجاوبته مريم باتزان.

Mary answered him harmoniously, saying behold the handmaiden of the Lord, let your message be, for in so the Lord willed and was pleased.

فجاوبته مريم باتزان، قائلة هأنذا عبده الرب، كقولك لي يا رسول يكون، لهذا أراد الرب وأحبَّ.

For in so the Lord willed and was pleased, and we all greet you, blessed are you O splendor of all ranks, hail to you and hail unto you.

لهذا أراد الرب وأحبَّ، ونحن الكل نحييك، طوباك يا زين كل رتب، السلام لكِ ثم السلام إليك.

Hail to you and hail unto you, we ask you O mother of the Beloved, grant us to be in your fathers´ tents, Abraham Isaac and Jacob.

السلام لك ثم السلام إليك، ونسألك يا أم المحبوب، أن تأخذينا في مظال آبائك، إبراهيم واسحق ويعقوب.

All the orders exalt you, and all generations venerate you, and the ranks and the authorities, greet you with Gabriel.

Greet you peacefully with Gabriel, pi-nishti en-arshe-angelos, when the Lord fulfilled His promise perfectly, af-o-orp enje Efiot pi-aghathos.

Af-o-orp enje Efiot pi-aghathos, to a Virgin called Mary, announcing the incarnation of Esos, His birth with the great mystery.

His birth with the great mystery, he came to her saying blessed are you, your Lord sent me to you with peace, choosing you since your infancy.

Choosing you since your infancy, He willed and determined to abide in you, He who created and formed you, will be carried in your arms.

Will be carried in your arms, He who sits upon the creatures, and who is related to you and called, the barren Elizabeth.

The barren Elizabeth, today is with child with a renowned boy, for six whole months, for there is no difficult matter for God.

For there is no difficult matter for God, since anything God wills is to become, believe and accept this news from me, so Mary answered him harmoniously.

Mary answered him harmoniously, saying behold the handmaiden of the Lord, let your message be, for in so the Lord willed and was pleased.

For in so the Lord willed and was pleased, and we all greet you, blessed are you O splendor of all ranks, hail to you and hail unto you.

Hail to you and hail unto you, we ask you O mother of the Beloved, grant us to be in your fathers´ tents, Abraham Isaac and Jacob.

تعظمك كل الطغمات، وتطوبكِ كل الاجيال، وكل المراتب والقوَّات، تعطيك السلام مع غبريال.

تعطيك السلام مع غبريال، بي نيشتي اِن أرشي انجيلوس، حين تم الاله وعده بكمال، آف اؤ أورب انجى افيوت بي أغاثوس.

آف اؤ أورب انجى افيوت بي أغاثوس، الي عذراء تدعي مريم، يبشرها بحلول إيسوس، وميلاده بالسر الأعظم.

وميلاده بالسر الأعظم، أتاها قائلاً طوباكِ، ربكِ ارسلني لك بسلام، واختارك من سن صباك.

واختارك من سن صباك، شاءَ وأراد ان يسكن فيكِ، الذي خلقَكِ وأَنشاكِ، يصير محمولاً علي ذراعيكِ.

يصير محمولاً علي ذراعيكِ، الجالس فوق الحيوانات، ومن تدعي بالنسب إليك، العاقر أليصابات.

العاقر أليصابات، اليوم حُبلي بغلام شهير، لها ستة اشهر بثبات، وليس عند الله امر عسير.

وليس عند الله امر عسير، ومهما اراد الرب يكون، صدِّقي واقبلي مني التبشير، فجاوبته مريم باتزان.

فجاوبته مريم باتزان، قائلة هأنذا عبده الرب، كقولك لي يا رسول يكون، لهذا أراد الرب وأحبَّ.

لهذا أراد الرب وأحبَّ، ونحن الكل نحييك، طوباك يا زين كل رتب، السلام لكِ ثم السلام إليك.

السلام لك ثم السلام إليك، ونسألك يا أم المحبوب، أن تأخذينا في مظال آبائك، إبراهيم واسحق ويعقوب.


Coptic not displaying correctly? Get the right Coptic Fonts.