Fee Tareek El Golgotha

Fee tareek ilgolgotha
kad sar yoman sayedee
we ilgenood tas3a kay tokhla iltareek
iz tazaham ilgamee3 leyaroo kayf yokafe2 ilsedeek
Kan yanzef habybee bel seyat daraboh
we be tag ilshowk rabee malekooh
be sorakh ilhaze2een we be hokm mowt il3ar karamooh

في طريقِ الجلجثة قد سارَ يوماً سيِّدي
والجنودُ تسعى كي تُخلي الطريق
إذ تزاحمَ الجميع ليَرَوْ كيف يُكافئُ الصدّيق
كان ينزِفُ حبيبي بسياطٍ ضربوه
وبتاجِ الشوكِ ربّي ملّكوه
بصُراخ الهازئين وبحكم موت العارِ كرّموه

fee tareek ilgolgotha sar ilahna ilhabeeb
sar tow3an we ikhteyaran lel ilsaleeb
kabil yasoo3 ilmowt min aglek we min aglee
fee tareek ilgolgotha sar ilhabeeb ila ilsaleeb

في طريقِ الجلجثة، سارَ إلهنا الحبيب
سارَ طوعاً وأختياراً للصليب
قَبِلَ يسوعُ الموتَ من أجلكَ ومن أجلي
في طريق الجلجثة سارَ الحبيب، إلى الصليب

mithl shah sakoo rabee lel zabh akhazoh
we howa ilmaseeh alazee intazarooh
we hoznoho lel ghadr fak alam ganbehe ilmat3oon
be damehe ilkareem ghafar lel atheem be salbehe fe orshaleem

مثلَ شاةٍ ساقوا ربِّي، للذبحِ أخذوه
وهوَ المسيحُ الذي إنتظروه
وحُزنُهُ للغدرِ فاقَ آلامَ جنبهِ المطعون
بدمهِ الكريم، غَفَرَ للأثيم بصلبِهِ في أُورشليم

Fee tareek ilgolgotha
kad sar yoman sayedee
we ilgenood tas3a kay tokhla iltareek
iz tazaham ilgamee3 leyaroo kayf yokafe2 ilsedeek
Kan yanzef habybee bel seyat daraboh
we be tag ilshowk rabee malekooh
be sorakh ilhaze2een we be hokm mowt il3ar karamooh

fee tareek ilgolgotha sar ilahna ilhabeeb
sar tow3an we ikhteyaran lel ilsaleeb
kabil yasoo3 ilmowt min aglek we min aglee
fee tareek ilgolgotha sar ilhabeeb ila ilsaleeb

mithl shah sakoo rabee lel zabh akhazoh
we howa ilmaseeh alazee intazarooh
we hoznoho lel ghadr fak alam ganbehe ilmat3oon
be damehe ilkareem ghafar lel atheem be salbehe fe orshaleem

في طريقِ الجلجثة قد سارَ يوماً سيِّدي
والجنودُ تسعى كي تُخلي الطريق
إذ تزاحمَ الجميع ليَرَوْ كيف يُكافئُ الصدّيق
كان ينزِفُ حبيبي بسياطٍ ضربوه
وبتاجِ الشوكِ ربّي ملّكوه
بصُراخ الهازئين وبحكم موت العارِ كرّموه

في طريقِ الجلجثة، سارَ إلهنا الحبيب
سارَ طوعاً وأختياراً للصليب
قَبِلَ يسوعُ الموتَ من أجلكَ ومن أجلي
في طريق الجلجثة سارَ الحبيب، إلى الصليب

مثلَ شاةٍ ساقوا ربِّي، للذبحِ أخذوه
وهوَ المسيحُ الذي إنتظروه
وحُزنُهُ للغدرِ فاقَ آلامَ جنبهِ المطعون
بدمهِ الكريم، غَفَرَ للأثيم بصلبِهِ في أُورشليم

Last Updated: Oct 24, 2014 03:11:43 PM by minatasgeel
Added: Mar 30, 2006 08:41:15 PM by PrincessMary