Exposition of the Second Sunday :: Pen=o=c I=y=c P=,=c

Pen=o=c I=y=c P=,=c@ afernycteuin `e`hryi `ejwn@ pi`aga;oc ouoh `mmairwmi@ paia;nobi `mmauatf.
Amwini niref`ernobi@ `anau ,a] `epia;nobi@ `etaf `e`iri `n]nyctia@ hina `ntef`tcabw `mmon.

الأحد الثاني من الصوم الكبير
طرح واطس
التفسير
سيدنا يسوع المسيح صام عنا . وهو الصالح محب البشر الغير خاطئ وحده . تعالوا أيها الخطاة تأملوا وتفهموا الغير الخاطيء قد صام ليعلمنا أن قوة المضل تبطل بالصوم كما قد قال مخلص النفوس . أن هذ الجنس لايخرج إلا بالصلاة والصوم . موسى رئيس الأنبياء والكليم u1575 الأول . هو أيضًا صام أربعين ليلة لم يأكل خبزًا ولم يشرب ماء فلذلك أعطاه الله لوحي الوصايا العشرة المكتوبة بأصبع الله . وايليا التسبيتي المبارك الساكن في البراري غار على فعل ايزايل التي كانت تقتل الأنبياء . فمضى إلى الكرمل وصام هناك وغلق السماء بصلاته . وبصومه ايضً ا حل ما كان قد غلق ورد اخاب الملك مع الذين أطاعوه . دانيال اللابس الإله بالصوم تآنست إليه الأسود لما رمي في الجب .والثلثة فتية القديسين بفضل صومهم وصلواﺗﻬم قدام الرب أطفأوا قوة النار . تعالوا انظروا مخلصنا الصالح محب البشر. صنع أفعال الصوم بعظم تواضعه بانفراده في البرية فوق البحار العالية . وعرفنا السلوك لكي نقتفي أثره. وأبطل قوة العدو وحيله ومكائده . واﻟﻤﺠرب افتضح أمامه . وأما خواصه التلاميذ ورسله القديسين فشهدوا أنه أغلب حيل العدو عظيمة وكثيرة هي فوائد الصوم فإﻧﻬا تحمي الخطايا وتطهر الذنوب فاتركوا الكسل واستعلموا النشاط واقصدوا محبة الاخوة وسارعوا نحو المودة وكملوا التواضع واعلموا انه بالصوم تغفر الزلات فمن متمسكً ا بالصوم يكون في أيديه دائما السلاح القوي . ربنا يسوع المسيح ملك السلامة يغبط الصوم وكل الذين يستعملونه . وسائر الجنود الخبيثة يهربون ويهلكون بالصوم والصلاة والطلبة . شهداء المسيح غلبوا العذاب واحتملوا الصبر بالصوم والصلاة العذارى الحكيمات اللابسات الطهارة كانت مصابحن مملوءة زيتا بالصوم والصلاة . الذين أرضوا الرب بأعمالهم الصالحة قد أحبوا حسن الصوم وﺑﻬجة الصبر . داود يصرخ في سفر المزامير قائلا أحنيت نفسي أمامك بالصوم . وبولس الرسول لسان العطر ذكر الصوم والصلاة والسهر الضيق . باب التوبة فتحة الصوم ودخلت الخطأة فيه ومحيت آثامهم . قدوس لرب الغير المدرك . قدوس الغير المائت . قدوس في جميع أعمالك لأنك عرفتنا الغلبة . واﻟﻤﺠد لله دائما أبديا آمين.
وله آدام
ناموسك يارب هو مصباح لقدمي ووصاياك هي نور لطريقي . أن الخالق الذي أكمل الأشياء صنع معنا محبة بغلبته بحيل العدو وأبطاله فخاخه الرديئة الشيطانية . أن ربنا معطى الحياة وسيد الأعمال المبهرة للعقول بعد ما صعد من ماء الأردن صعد إلى الجبل كواضع الناموس وأسرع وصام أربعين يوما وأربعين ليلة كاملة بغير أكل . وكان اﻟﻤﺠرب صاحب الحيل والخيالات متباعدًا منه ، فلما انتهت الأربعون يوما وجاع أخيرًا . فدنا منه ليجربه قائلا أن كنت أنت ابن الله فقل لهذه الحجارة أن تصير خبزًا . فأجاب المخلص وقال للشيطان ﺑﻬدو ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله ، والكلمة الخارجة من فم الله هو الخبز المحيي للنفوس أعنى الابن الوحيد الكلمة الله الذي حياة العالم من قبله . ثم حمله إبليس المهلك أب الجيل بتعظمه وأوقفه أمام جناح الهيكل وقال له: أن كنت انت ابن الله فاطرح نفسك إلى أسفل لأنه مكتوب انه يوصى ملائكته من أجلك ليحملوك على أيديهم لئلا تعثر بحجر رجلك . فأجابه المعلم الحقيقي قائلا لا تجرب الرب إلهك ، وأراه ثالث مرة فوق الجبل حدود المسكونة وملوكها وأموالها ومجدها في لحظة واحدة وطرفة عين وقال له . هؤلاء جميعها لي فإن خررت وسجدت لي أعطيتها لك . فأجاب قائلا للرب إلهك تسجد وأياه وحده تعبد . فلما فرغ إبليس من كل التجارب تركه ومضى فجاءت الملائكة لتخدمه فإنه هو سيدهم . من هو الذي يشبهك يا يسوع مخلصنا المشفي وسيد كل أحد . لأن بمحبتك للبشر دبرت لنا هذا الخلاص العظيم . وعرفنا نحن أن نغلب اﻟﻤﺠرب بقوتك العزيزة . وإذا سقطنا في الشرور الكثيرة وتدهور نافي المعاصي والذنوب فلتقمنا قدرتك العالية لأنك أنت هو إلهنا ونحن شعبك وغنم رعيتك . أيها الرعي الصالح كن لنا ناصرًا ومعينًا في كل حين وعز شعبك أيها الرحوم: نسجد لك أيها المسيح مع أبيك الصالح والروح القدس لأنك أتيت وخلصتنا .

Pen=o=c I=y=c P=,=c@ afernycteuin `e`hryi `ejwn@ pi`aga;oc ouoh `mmairwmi@ paia;nobi `mmauatf.
Amwini niref`ernobi@ `anau ,a] `epia;nobi@ `etaf `e`iri `n]nyctia@ hina `ntef`tcabw `mmon.

الأحد الثاني من الصوم الكبير
طرح واطس
التفسير
سيدنا يسوع المسيح صام عنا . وهو الصالح محب البشر الغير خاطئ وحده . تعالوا أيها الخطاة تأملوا وتفهموا الغير الخاطيء قد صام ليعلمنا أن قوة المضل تبطل بالصوم كما قد قال مخلص النفوس . أن هذ الجنس لايخرج إلا بالصلاة والصوم . موسى رئيس الأنبياء والكليم u1575 الأول . هو أيضًا صام أربعين ليلة لم يأكل خبزًا ولم يشرب ماء فلذلك أعطاه الله لوحي الوصايا العشرة المكتوبة بأصبع الله . وايليا التسبيتي المبارك الساكن في البراري غار على فعل ايزايل التي كانت تقتل الأنبياء . فمضى إلى الكرمل وصام هناك وغلق السماء بصلاته . وبصومه ايضً ا حل ما كان قد غلق ورد اخاب الملك مع الذين أطاعوه . دانيال اللابس الإله بالصوم تآنست إليه الأسود لما رمي في الجب .والثلثة فتية القديسين بفضل صومهم وصلواﺗﻬم قدام الرب أطفأوا قوة النار . تعالوا انظروا مخلصنا الصالح محب البشر. صنع أفعال الصوم بعظم تواضعه بانفراده في البرية فوق البحار العالية . وعرفنا السلوك لكي نقتفي أثره. وأبطل قوة العدو وحيله ومكائده . واﻟﻤﺠرب افتضح أمامه . وأما خواصه التلاميذ ورسله القديسين فشهدوا أنه أغلب حيل العدو عظيمة وكثيرة هي فوائد الصوم فإﻧﻬا تحمي الخطايا وتطهر الذنوب فاتركوا الكسل واستعلموا النشاط واقصدوا محبة الاخوة وسارعوا نحو المودة وكملوا التواضع واعلموا انه بالصوم تغفر الزلات فمن متمسكً ا بالصوم يكون في أيديه دائما السلاح القوي . ربنا يسوع المسيح ملك السلامة يغبط الصوم وكل الذين يستعملونه . وسائر الجنود الخبيثة يهربون ويهلكون بالصوم والصلاة والطلبة . شهداء المسيح غلبوا العذاب واحتملوا الصبر بالصوم والصلاة العذارى الحكيمات اللابسات الطهارة كانت مصابحن مملوءة زيتا بالصوم والصلاة . الذين أرضوا الرب بأعمالهم الصالحة قد أحبوا حسن الصوم وﺑﻬجة الصبر . داود يصرخ في سفر المزامير قائلا أحنيت نفسي أمامك بالصوم . وبولس الرسول لسان العطر ذكر الصوم والصلاة والسهر الضيق . باب التوبة فتحة الصوم ودخلت الخطأة فيه ومحيت آثامهم . قدوس لرب الغير المدرك . قدوس الغير المائت . قدوس في جميع أعمالك لأنك عرفتنا الغلبة . واﻟﻤﺠد لله دائما أبديا آمين.
وله آدام
ناموسك يارب هو مصباح لقدمي ووصاياك هي نور لطريقي . أن الخالق الذي أكمل الأشياء صنع معنا محبة بغلبته بحيل العدو وأبطاله فخاخه الرديئة الشيطانية . أن ربنا معطى الحياة وسيد الأعمال المبهرة للعقول بعد ما صعد من ماء الأردن صعد إلى الجبل كواضع الناموس وأسرع وصام أربعين يوما وأربعين ليلة كاملة بغير أكل . وكان اﻟﻤﺠرب صاحب الحيل والخيالات متباعدًا منه ، فلما انتهت الأربعون يوما وجاع أخيرًا . فدنا منه ليجربه قائلا أن كنت أنت ابن الله فقل لهذه الحجارة أن تصير خبزًا . فأجاب المخلص وقال للشيطان ﺑﻬدو ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله ، والكلمة الخارجة من فم الله هو الخبز المحيي للنفوس أعنى الابن الوحيد الكلمة الله الذي حياة العالم من قبله . ثم حمله إبليس المهلك أب الجيل بتعظمه وأوقفه أمام جناح الهيكل وقال له: أن كنت انت ابن الله فاطرح نفسك إلى أسفل لأنه مكتوب انه يوصى ملائكته من أجلك ليحملوك على أيديهم لئلا تعثر بحجر رجلك . فأجابه المعلم الحقيقي قائلا لا تجرب الرب إلهك ، وأراه ثالث مرة فوق الجبل حدود المسكونة وملوكها وأموالها ومجدها في لحظة واحدة وطرفة عين وقال له . هؤلاء جميعها لي فإن خررت وسجدت لي أعطيتها لك . فأجاب قائلا للرب إلهك تسجد وأياه وحده تعبد . فلما فرغ إبليس من كل التجارب تركه ومضى فجاءت الملائكة لتخدمه فإنه هو سيدهم . من هو الذي يشبهك يا يسوع مخلصنا المشفي وسيد كل أحد . لأن بمحبتك للبشر دبرت لنا هذا الخلاص العظيم . وعرفنا نحن أن نغلب اﻟﻤﺠرب بقوتك العزيزة . وإذا سقطنا في الشرور الكثيرة وتدهور نافي المعاصي والذنوب فلتقمنا قدرتك العالية لأنك أنت هو إلهنا ونحن شعبك وغنم رعيتك . أيها الرعي الصالح كن لنا ناصرًا ومعينًا في كل حين وعز شعبك أيها الرحوم: نسجد لك أيها المسيح مع أبيك الصالح والروح القدس لأنك أتيت وخلصتنا .

Last Updated: Nov 1, 2014 04:01:30 AM by minatasgeel
Added: Feb 12, 2006 10:08:10 PM by minatasgeel