Exposition of the First Sunday :: As pe `pounof `nte paikocmoc

As pe `pounof `nte paikocmoc@ nem ni`<ryma nem ni`ahwr@ ny`ete `mmon hyou `nqytou@ oude oujin`jvo e;myn `ebol.
Nai `ete e;na[qlj `nninouc@ ouoh ethqlem `nnika]@ ouoh nibal euoi `n`,remtc@ e;be ni`hbyoui `nte paikocmoc.

الأحد الأول من الصوم الكبير
طرح واطس
التفسير ما هو فرح هذا العالم . وما هي الأموال والكنوز التي لا نفع فيها ولا فائدة منها . هذه التي تصيد العقول وتخطف الإفهام . وتظلم العيون من أجل أعمال هذا العالم . فان كنوز الغنى تزول وتفسد . وأما السالكون في ناموس الرب فيكون لهم الحياة والنجاة . اسمعوا أيها الأحباء قول السيد المسيح وتعاليمه المحيية . لا تكتروا لكم كنوزا على الأرض فإﻧﻬا تسلب العقول إلى الاهتمام الدنيوي . فإن كنوز هذا العالم تغتصبها اللصوص وتنقبها السراق وﺗﻬبها الخاطفون . بل اكتروا لكم كنوزًا في السماء لايقترب إليها اللصوص ولا سراق ولا الخاطفين ولا ناهبون يمكنهم إن يدنو إليها البتة . فحيث تكون كنوزكم فهناك تكون قلوبكم . وان تصيروا واحدًا مع المسيح في ملكوته . ابغضوا العيون المتعظمة واتركوا القلوب البهيمية . واطلبوا الطعام السمائي واللباس البهي . واحفظوا أجسادكم من النميمة لتكون u1605 مباركة لأﻧﻬا هيك ً لا للرب . واحرسوا نفوسكم من الاختلاط الهيولي فانه هو الشرك الأول الذي يصيد الإنسان . انظروا إلى طيور السماء وكيف أن الله يقوﺗﻬا . الق همك عليه وهو يعتني بك مثلها . فإنك لا تستطيع أبدا أن تزيد على قامتك ذراعًا واحدًا أو تجعل شعرة واحدة بيضاء أو سوداء . انظروا إلى العشب المثمر وزهر الحقل فإن سليمان في كل مجده لم يلبس كواحدة منها . فاسمعوا أيها الأحباء وتأملوا أعماله وتوكلوا على رحمته واطلبوا النجاة وهذا كله تزدادونه . فإن من هو الإله غير إلهنا . أو من هو الرب غيره . أو من يسبه وهو إله كل عزاء . اللهم اعطنا نعمتك أفض علينا سلامك وارفع آثامنا وارحمنا كعظيم رحمتك والسبح والله.

 

وله آدام
يامالكي الأموال والأمتعة والمتوكلين على الغنى ن اسمعوا الكلام المحيي والتعاليم المقدسة السموية التي للمعلم الصالح يسوع المخلص الذي لا يزول ابدًا . القائل لا تكتروا لكم كنوزًا على الأرض حيث اللصوص والسراق . بل اكتروا لكم كنوزًا في السموات حيث لايوجد هناك لص ولاسارق . وحيث تكون كنوزكم فهناك تكون قلوبكم . يا اخوتي الأحباء فلنهرب من الظلمة لكي نصير أبناء للنور . ولنكن عابدين للإله وصانعين إرادته . ولنرفضن الأموال ومحبو الذهب . ولنترك الزائلات ولنتمسك بالبقايات إلى آخر الدهور . فإن الذهب يفسد والفضة تصدأ والثياب والقماش يأكلها السوس . لا نطلب الطعام الفاسد فانه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان . وما الجسد فهو افضل من اللباس . والنفس أجل واكرم من الطعام . تأملوا طيور السماء ومن هو الذي يعولها فير إلهنا . من الناس يمكنه أن يزيد على قامته ذراعًا واحدًا . انظروا إلى الزهر الذي زينه الخالق . فإن سليمان في كل مجده لم يلبس كواحدة منها . وأقول لكم لا ﺗﻬتموا للغد فيما تأكلون وتشربون وتلبسون . فغن هذه كلها تطلبها أمم العالم الخارجين عن الإيمان . لأن مخلصنا المسيح يعلم بما تحتاجونه . اطلبوا أو ً لا ملكوت الله وبره وهذا كله تزدادونه . والسبح لله .

As pe `pounof `nte paikocmoc@ nem ni`<ryma nem ni`ahwr@ ny`ete `mmon hyou `nqytou@ oude oujin`jvo e;myn `ebol.
Nai `ete e;na[qlj `nninouc@ ouoh ethqlem `nnika]@ ouoh nibal euoi `n`,remtc@ e;be ni`hbyoui `nte paikocmoc.

الأحد الأول من الصوم الكبير
طرح واطس
التفسير ما هو فرح هذا العالم . وما هي الأموال والكنوز التي لا نفع فيها ولا فائدة منها . هذه التي تصيد العقول وتخطف الإفهام . وتظلم العيون من أجل أعمال هذا العالم . فان كنوز الغنى تزول وتفسد . وأما السالكون في ناموس الرب فيكون لهم الحياة والنجاة . اسمعوا أيها الأحباء قول السيد المسيح وتعاليمه المحيية . لا تكتروا لكم كنوزا على الأرض فإﻧﻬا تسلب العقول إلى الاهتمام الدنيوي . فإن كنوز هذا العالم تغتصبها اللصوص وتنقبها السراق وﺗﻬبها الخاطفون . بل اكتروا لكم كنوزًا في السماء لايقترب إليها اللصوص ولا سراق ولا الخاطفين ولا ناهبون يمكنهم إن يدنو إليها البتة . فحيث تكون كنوزكم فهناك تكون قلوبكم . وان تصيروا واحدًا مع المسيح في ملكوته . ابغضوا العيون المتعظمة واتركوا القلوب البهيمية . واطلبوا الطعام السمائي واللباس البهي . واحفظوا أجسادكم من النميمة لتكون u1605 مباركة لأﻧﻬا هيك ً لا للرب . واحرسوا نفوسكم من الاختلاط الهيولي فانه هو الشرك الأول الذي يصيد الإنسان . انظروا إلى طيور السماء وكيف أن الله يقوﺗﻬا . الق همك عليه وهو يعتني بك مثلها . فإنك لا تستطيع أبدا أن تزيد على قامتك ذراعًا واحدًا أو تجعل شعرة واحدة بيضاء أو سوداء . انظروا إلى العشب المثمر وزهر الحقل فإن سليمان في كل مجده لم يلبس كواحدة منها . فاسمعوا أيها الأحباء وتأملوا أعماله وتوكلوا على رحمته واطلبوا النجاة وهذا كله تزدادونه . فإن من هو الإله غير إلهنا . أو من هو الرب غيره . أو من يسبه وهو إله كل عزاء . اللهم اعطنا نعمتك أفض علينا سلامك وارفع آثامنا وارحمنا كعظيم رحمتك والسبح والله.

وله آدام
يامالكي الأموال والأمتعة والمتوكلين على الغنى ن اسمعوا الكلام المحيي والتعاليم المقدسة السموية التي للمعلم الصالح يسوع المخلص الذي لا يزول ابدًا . القائل لا تكتروا لكم كنوزًا على الأرض حيث اللصوص والسراق . بل اكتروا لكم كنوزًا في السموات حيث لايوجد هناك لص ولاسارق . وحيث تكون كنوزكم فهناك تكون قلوبكم . يا اخوتي الأحباء فلنهرب من الظلمة لكي نصير أبناء للنور . ولنكن عابدين للإله وصانعين إرادته . ولنرفضن الأموال ومحبو الذهب . ولنترك الزائلات ولنتمسك بالبقايات إلى آخر الدهور . فإن الذهب يفسد والفضة تصدأ والثياب والقماش يأكلها السوس . لا نطلب الطعام الفاسد فانه ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان . وما الجسد فهو افضل من اللباس . والنفس أجل واكرم من الطعام . تأملوا طيور السماء ومن هو الذي يعولها فير إلهنا . من الناس يمكنه أن يزيد على قامته ذراعًا واحدًا . انظروا إلى الزهر الذي زينه الخالق . فإن سليمان في كل مجده لم يلبس كواحدة منها . وأقول لكم لا ﺗﻬتموا للغد فيما تأكلون وتشربون وتلبسون . فغن هذه كلها تطلبها أمم العالم الخارجين عن الإيمان . لأن مخلصنا المسيح يعلم بما تحتاجونه . اطلبوا أو ً لا ملكوت الله وبره وهذا كله تزدادونه . والسبح لله .

Last Updated: Sep 16, 2014 07:27:21 PM by minatasgeel
Added: Feb 12, 2006 10:07:12 PM by minatasgeel