Wednesday - Third Watos Hymn (Psali) :: الأربعاء - إبصالية واطس عربي ثالثة

English
Arabic
Font:

(It is written by Hegumen Abdel-Masseh Abdel-Malak El-Mas’odi)

(تأليف القمص عبد المسيح عبد الملاك المسعودي)

“I charge you, O daughters of Jerusalem,”[1]
The Church spoke on the tongue of Solomon,
“Where does the Beloved desire to dwell?”[2]
Pen-soutir en-aghathos.[3]

"أستحلفكنَّ يا بنات أورشليم،"
قالت البيعة بفم الحكيم،
"الحبيب يشاء وأين يقيم،"
بينسوتير إن آغاثوس.

“Wisdom has built her house,
She has hewn out her seven pillars,”[4]
The seven talents: man’s perfection,[5]
Pen-soutir en-aghathos.

"بيت الحكمة" قال سليمان،
"فيه نُصبَت سبع عمدان،"
سبعة مواهب كمال الإنسان،
بينسوتير إن آغاثوس.

Solomon in the Song of Songs,
Spoke of the Church and Baptism,[6]
Also about the New Testament,
Pen-soutir en-aghathos.

تكلم سليمان في النشيد،
عن البيعة وعن التعميد،
وأيضاً عن العهد الجديد،
بينسوتير إن آغاثوس.

A beautiful Child: His name is Wonderful,[7]
The mention of His name is spikenard,
He was incarnate to be crucified
Pen-soutir en-aghathos.

جميل وصبي وإسمه عجيب،
ذكر أسمه ترياق وطيب،
أتى لأجل الصليب،
بينسوتير إن آغاثوس.

“My love is a lily among the daughters,”[8]
Her countenance, glorious among the queens,
She is eminent among myriads,
Pen-soutir en-aghathos.

حبيبتي سَوْسَنَّة من البنات،
وطلعتها بهية بين الملكات،
ومعروفة بيت الربوات،
بينسوتير إن آغاثوس.

“My Beloved is an apple among the sons,”[9]
His garments are scented with aloes and cassia,[10]
The Church declared with understanding,
Pen-soutir en-aghathos.

"حبيبي تفاحة بين البنين،
وعطر ثيابه ميعه وناردين،
قالت البيعة حقاً بيقين،
بينسوتير إن آغاثوس.

You were betrothed from among the daughters,
O betrothed of Isaac, son of Abram,
Who will dwell in a peaceful place,[11]
Pen-soutir en-aghathos.

خطبوك بنات من أرض الشام،
خطيبة إسحق إبن إبرآم،
مكتوب "موضعه يكون بسلام،"
بينسوتير إن آغاثوس.

The daughters of Jerusalem called you,
The chosen one of an honorable race,[12]
The queen was gloriously crowned,
Pen-soutir en-aghathos.

دعوكِ بنات أورشليم،
مختارة من جنس كريم،
الملكة لبست تاج عظيم،
بينسوتير إن آغاثوس.

In the psalm, it is written,
Fear of the Lord is the beginning of wisdom,[13]
Repentance is the light for sinners,
Pen-soutir en-aghathos.

ذكر المزمور في التوراة،
"رأس الحكمة مخافة الله،"
والتوبة سراج قدام الخطاة،
بينسوتير إن آغاثوس.

The beginning of wisdom and teaching,
Are the proverbs of Solomon,
The king whose throne is Jerusalem,
Pen-soutir en-aghathos.

رأس الحكمة والتعليم،
في أمثال سليمان الحكيم،
ملك كرسيه بأورشليم،
بينسوتير إن آغاثوس.

King Solomon decorated his house,
In wisdom, he decorated it with colors,
He decorated the Church with hymns,
Pen-soutir en-aghathos.

زخرف بيته الملك سليمان،
حكيم ماهر زخرف بالألوان،
زخرف البيعة بالصلاة والألحان،
بينسوتير إن آغاثوس.

Solomon spoke of pools in Heshbon,[14]
Opposite the Mountain of Zion,
The Church’s gate is Baptism and Myron,
Pen-soutir en-aghathos.

سليمان قال بِرْكَة في حشبون،
قبالة جبل إبنة صهيون،
باب البيعة عماد وميرون،
بينسوتير إن آغاثوس.

Solomon’s word is a hidden treasure,
He likened the Church to Heshbon’s pools,
Her creed is a tower and a stronghold,
Pen-soutir en-aghathos.

سليمان كلامه جوهر مكنون،
شبَّه البيعة ببِرْكَة حشبون،
والأمانة كبرج بسلاح وحصون،
بينسوتير إن آغاثوس.

Our bed is green and we are veiled,[15]
The Church gathers all the beloved,
At the door is the voice of my Beloved,[16]
Pen-soutir en-aghathos.

سريرنا أخضر وعليه حجاب،
وقصر البيعة جمع الأحباب،
صوت حبيبي قرع الباب،
بينسوتير إن آغاثوس.

Sustain me with cakes of raisins,[17]
I am lovesick[18], your love is flames,[19]
My Beloved in His fragrant garden,[20]
Pen-soutir en-aghathos.

أسندوني بأقراص الزبيب،
مريضة حُباً والشوق لهيب،
دخل حبيبي بستان الطيب،
بينسوتير إن آغاثوس.

He witnessed and said his queens are sixty,
Also, the concubines are eighty,
The Church’s orders are numbered carefully,
Pen-soutir en-aghathos.

شهد وقال الملكات ستون،
والسراري أيضاً عددها ثمانون،
صفوف البيعة عدد موزون،
بينسوتير إن آغاثوس.

His crown made of precious stones,
To be worn by the wise Solomon,
He sat and judged in uprightness,
Pen-soutir en-aghathos.

صنع تاجه من جوهر كريم،
وقد لبسه سليمان الحكيم،
وجلس وحكم بالمستقيم،
بينسوتير إن آغاثوس.

The righteous attained the crown,
Of precious stone and the priceless jewel,
The Faithful Witness did conquer,[21]
Pen-soutir en-aghathos.

ظفر بإكليل أهل اليمين،
من جوهر غال وثمين،
ظفر الشاهد الصادق الأمين،
بينسوتير إن آغاثوس.

Your stature: as Lebanon’s cedars and palms,[22]
A virgin walking among the lilies,[23]
Of whom King Solomon spoke in the Songs,
Pen-soutir en-aghathos.

"طولك كالنخلة وأرز لبنان،
بتول تتمشى بين السَوْسَن،"
قال في نشيده الملك سليمان،
بينسوتير إن آغاثوس.

You became: a table and lampstand,[24]
O queen, who is chosen,
Therefore the virgins love you,[25]
Pen-soutir en-aghathos.

ظهرتِ مائدة ومنارة،
أيتها الملكة المختارة،
لذلك أحبوكِ العذارى،
بينسوتير إن آغاثوس.

The marriage supper of the Lamb,[26]
He gathered thousands and myriads,
All the ranks and orders,
Pen-soutir en-aghathos.

عُرس وليمة عشاء الخروف،
جمع الربوات والألوف،
والطغمات وكل الصفوف،
بينسوتير إن آغاثوس.

The queen prepared a beautiful crown,
Which Solomon wore for his coronation,[27]
He sat and judged Israel,
Pen-soutir en-aghathos.

عملت الملكة تاج جميل،
لبسه سليمان يوم التكليل،
وجلس وحَكَم شعب إسرائيل،
بينسوتير إن آغاثوس.

For the coronation, the queen prepared,
A throne with precious jewels embedded,
On which the bridegroom did sit,
Pen-soutir en-aghathos.

عملت الملكة يوم التجليس،
كرسي مُرَصَّع بجوهر نفيس،
وقد جلس عليه العريس،
بينسوتير إن آغاثوس.

Solomon wealth is of Ophir gold,
He prepared the throne with precious gold,
He gave the Proverbs and foretold,
Pen-soutir en-aghathos.

غنى سليمان بذهب أوفير،
وصنع الكرسي ذهب أكسير،
وقال الأمثال وأعطى التفسير،
بينسوتير إن آغاثوس.

The Church, in the Songs, he explained,
Ascends from baptism in the Jordan,
A flock going down from Gilead,[28]
Pen-soutir en-aghathos.

فسَّر البيعة في الأنشاد،
صعد من أردن العماد،
قطيع رابض في جلعاد،
بينسوتير إن آغاثوس.

Around the city, the beloved went,
The guards found Him on Mount Sinai,[29]
Coming to the port, He passed them by,
Pen-soutir en-aghathos.

قام الحبيب وطاف المدينة،
وجدوه حراس في جبل سينا،
جاز الحراس وجاء إلى المينا،
بينسوتير إن آغاثوس.

By night, I sought the one I love,
Seeking my beloved, I did not find,
The watchmen wounded me, His bride,[30]
Pen-soutir en-aghathos.

قمت في الليل وقت الأسحار،
أطلب الحبيب وأنشد الأخبار،
فجرحوني حراس الأسوار،
بينسوتير إن آغاثوس.

The prophet spoke about Him,
He was made a little lower than angels,[31]
Concerning the death of Emmanuel,
Pen-soutir en-aghathos.

قال عنه النبي بدليل،
نقص عن الملائكة بقليل،
يعارض موته عمانوئيل،
بينسوتير إن آغاثوس.

David the pure prophet said,
The crown of joy and righteousness,
Crowned the almighty Son of God,[32]
Pen-soutir en-aghathos.

قال داود النبي البار،
تاج البهجة والوقار،
قد لبسه إبن الله الجبار،
بينسوتير إن آغاثوس.

You are fair, my sister, my spouse,[33]
Your wine is from the fruit of Paradise,[34]
Quenches all souls who thirst,
Pen-soutir en-aghathos.

كذلك جميلة يا أختي العروس،
وخمرك من ثمر الفردوس،
يروي عطش كل النفوس،
بينسوتير إن آغاثوس.

Your garments are royal amethyst,
Studded in magnificent colors,
With fragrance and incense,[35]
Pen-soutir en-aghathos.

لباسك برفير واُرجوان،
وبز مرصع بالألوان،
ببخور العطر مع الألبان،
بينسوتير إن آغاثوس.

Your name is ointment poured forth,[36]
Which cannot be perceived or explored,
You gave Your Blood for the Covenant,
Pen-soutir en-aghathos.

مكتوب إسمكَ دُهن مُهراق،
وفهمكَ عالٍ فوق الأدراك،
أعطيتَ دمكَ عهد الميثاق،
بينسوتير إن آغاثوس.

The daughters beheld and blessed you,
An only daughter and so pure,
The bride of Christ, the betrothed,
Pen-soutir en-aghathos.

نظروكِ البنات وأعطوكِ الطوبى،
لأنكِ إبنة وحيدة ومغبوطه،
عروسة المسيح المخطوبة،
بينسوتير إن آغاثوس.

This is a true saying,
St. Paul betrothed us, a virgin,[37]
The Church of Christ, the virtuous,
Pen-soutir en-aghathos.

هذا هو النص الصريح،
عذراء خطبها بولس السليح،
عذراء عفيفة بيعة المسيح،
بينسوتير إن آغاثوس.

The composer of this melody,
Abdel-Masseh, the Hegumen,
About the Song of Songs, he sings,
Pen-soutir en-aghathos.

واضع أيضاً هذا المديح،
القمص عبد المسيح،
قال في النشيد أغاني وتسابيح،
بينسوتير إن آغاثوس.

To the Church, He brought me,
He fed me of His Body,
The root of love embraces me,
Pen-soutir en-aghathos.

لأنه إلى البيعة جذبني،
ومن جسده قد أطعمني،
أصل المحبة الوداد بيني،
بينسوتير إن آغاثوس.

To the Church, He calls you,
Of His Body and Blood, He feeds you,
The root of love embraces you,
Pen-soutir en-aghathos.

لأنه إلى البيعة يدعيكم،
ومن جسده ودمه يعطيكم،
أصل المحبة الوداد فيكم،
بينسوتير إن آغاثوس.

Do not forget these works, O Lord,
In the Bible, You underscored,
“To him who knocks, I’ll open the door,”[38]
Pen-soutir en-aghathos.

لا تنس يا رب هذه الأتعاب،
أنت قلت في رأس الكتاب،
"مَنْ يقرع أفتح له الباب،"
بينسوتير إن آغاثوس.

O Lord keep our patriarch,
And his partners in the service,
Our metropolitans and bishops,[39]
Pen-soutir en-aghathos.

يا رب أحفظ بطركنا،
وشركاءه خدام بيعتنا،
المطارنة والأساقفة قدوتنا،
بينسوتير إن آغاثوس.

O Lord keep our priests,
And the assembly of our deacons,
With the rest of our congregation,
Pen-soutir en-aghathos.

يا رب أحفظ كهنتنا،
وسائر مجمع شمامستنا،
مع كافة أبناء أمتنا،
بينسوتير إن آغاثوس.

*************************

 

[1] Song 3:5
[2] Song 6:1
[3] Pencwtyr `n`aga;oc = Our good Savior = مخلصنا الصالح
[4] Proverbs 9:1
[5] The seven sacraments of the Church, which perfects man
[6] Song 7
[7] Isaiah 9:6
[8] Song 2:2
[9] Song 2:3
[10] Psalm 45:8
[11] Isaiah 32:18
[12] Deuteronomy 7:6
[13] Psalm 111:10, Proverbs 1:7
[14] Song 7:4
[15] Song 1:17
[16] Song 5:2
[17] Song 2:5
[18] Song 1:2
[19] Song 8:6
[20] Song 6:2
[21] Revelations 3:14
[22] Song 7:7
[23] Song 2:16
[24] Hebrews 9:2 – speaking of the Church
[25] Song 1:3
[26] Rev 19:9
[27] Song 3:11
[28] Song 4:1
[29] The guards are the angles
[30] Song 3:1,3,4
[31] Psalm 8:5
[32] Psalm 8:5
[33] Song 4:7,10
[34] Song 7:9
[35] Song 4:11
[36] Song 1:3
[37] 2 Corinthians 11:2
[38] Matthew 7:7
[39] Anba (…) our bishop -- الأنبا ___ قدوتنا