Watos Exposition - Before Watos Theotokeias :: Ourasi `nat`scaji `mmof :: طرح واطس قبل الثيوطوكيات الواطس

Ourasi `nat`scaji `mmof@ afswpi qen ]oikoumeny@ je aumici `mpenCwtyr@ qen By;leem `nte ]Ioude`a.
`A]`ktycic tyrc [ivei@ `ani`aggeloc erhumnoc@ `animan`ecwou ;elyl@ `ejen pi`jvo `mpar;enikon.

فرح لا يوصف شمل المسكونة. لأنه قد ولد المخلص في بيت لحم يهوذا. بقد فاضت البرية فرحاً ورتلت الملائكة وتهللت الرعاة بالولادة البتولية.

 

من أجل هذا ترتل الطغمات العلوية بتهليل وتقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. لأنه قد أتي وخلصنا فنحن شعبه، قد ظهر ملاك الرب للرعاة وبشرهم بالسرور قائلاً. قد ولدلكم اليوم مخلص. من أجل ذلك نرتل ونقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فخافت الرعاة من أجل النور الذي طلع عليهم. وخاطب بعضهم بعضاً قائلين ما هو هذا السر. أن الأجناد السمائية ترتل على الأرض . ويسبحون خالقهم الذي تأنس لأجلنا. ومن أجل هذا نرتل ونقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فأجاب الملاك الرعاة أن لا تخافوا من أجل ما أعلمكم به الرب. لأنه سر مكتوم من قبل كل الدهور. ظهر لكم الآن في بيت لحم مدينة داود. من اجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. حينئذ قال الرعاة بعضهم لبعض لنمض إلى بيت لحم كقول الملاك لننظر الكلام الذي أعلمنا به الرب ونصير أول المنذرين بمجيئه من أجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فأجاب الملاك وقال للرعاة إمضوا إلى بيت لحم وهذه علامة لكم. أنكم تجدون طفلاً ملفوفاً وموضوعاً في مذود. وهو رب القوات الذي تأنس لأجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فجد الرعاة إلى بيت لحم الموضع الذي قالت عنه الأنبياء أن المسيح يولد فيه. فوجدوا مريم ويوسف والطفل موضوعاً في مذود لأنه لم يكن لهما موضع حيث نزلا. من أجل ذلك نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. ونظر الرعاة جميع الأجناد السمائية يسبحون مع الملائمة قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة لأنه أتي وخلصنا. ورجع الرعاة إلى بيوتهم بفرح عظيم. يسبحون ويمجدون الله على كل ما رأوا. وكانوا يشهدون للجموع قائلين . قد ولد المسيح في بيت لحم يهذوا وقد رأينا رؤيا العين فخررنا له ساجدين وآمنا أنه هو المخلص له المجد مع أبيه الصالح والروح القدس إلى الأبد آمين.

Ourasi `nat`scaji `mmof@ afswpi qen ]oikoumeny@ je aumici `mpenCwtyr@ qen By;leem `nte ]Ioude`a.
`A]`ktycic tyrc [ivei@ `ani`aggeloc erhumnoc@ `animan`ecwou ;elyl@ `ejen pi`jvo `mpar;enikon.

فرح لا يوصف شمل المسكونة. لأنه قد ولد المخلص في بيت لحم يهوذا. بقد فاضت البرية فرحاً ورتلت الملائكة وتهللت الرعاة بالولادة البتولية.

من أجل هذا ترتل الطغمات العلوية بتهليل وتقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. لأنه قد أتي وخلصنا فنحن شعبه، قد ظهر ملاك الرب للرعاة وبشرهم بالسرور قائلاً. قد ولدلكم اليوم مخلص. من أجل ذلك نرتل ونقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فخافت الرعاة من أجل النور الذي طلع عليهم. وخاطب بعضهم بعضاً قائلين ما هو هذا السر. أن الأجناد السمائية ترتل على الأرض . ويسبحون خالقهم الذي تأنس لأجلنا. ومن أجل هذا نرتل ونقول المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فأجاب الملاك الرعاة أن لا تخافوا من أجل ما أعلمكم به الرب. لأنه سر مكتوم من قبل كل الدهور. ظهر لكم الآن في بيت لحم مدينة داود. من اجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. حينئذ قال الرعاة بعضهم لبعض لنمض إلى بيت لحم كقول الملاك لننظر الكلام الذي أعلمنا به الرب ونصير أول المنذرين بمجيئه من أجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فأجاب الملاك وقال للرعاة إمضوا إلى بيت لحم وهذه علامة لكم. أنكم تجدون طفلاً ملفوفاً وموضوعاً في مذود. وهو رب القوات الذي تأنس لأجل هذا نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. فجد الرعاة إلى بيت لحم الموضع الذي قالت عنه الأنبياء أن المسيح يولد فيه. فوجدوا مريم ويوسف والطفل موضوعاً في مذود لأنه لم يكن لهما موضع حيث نزلا. من أجل ذلك نرتل قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة. ونظر الرعاة جميع الأجناد السمائية يسبحون مع الملائمة قائلين المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرة لأنه أتي وخلصنا. ورجع الرعاة إلى بيوتهم بفرح عظيم. يسبحون ويمجدون الله على كل ما رأوا. وكانوا يشهدون للجموع قائلين . قد ولد المسيح في بيت لحم يهذوا وقد رأينا رؤيا العين فخررنا له ساجدين وآمنا أنه هو المخلص له المجد مع أبيه الصالح والروح القدس إلى الأبد آمين.

Last Updated: Jul 20, 2014 11:53:08 PM by minatasgeel
Added: Dec 13, 2007 03:00:31 AM by minatasgeel