Madeha - 2 :: مديحة - 2

مديح للانبا شنودة رئيس المتوحدين
يقال في أول كيهك ، 7 أبيب

إبدي باسم الله القدير
دائم باقي من غيرتغيير
هذا الكوكب المنير
شينوتي بي ارشي ماندرييس

والد هذا القديس يقيم
بقرية من تخوم أخميم
رزق بهذا الكوكب العظيم
شينوتي ......

ميلاده رآه أبوه
في الرؤيا و تأمل فيه
أب عظيم أشرف عليه
شينوتي ......

رأت أمه أمر غريب
أن العذراء أم الحبيب
ظهرت لها وبيدها صليب
شينوتي ......

نها وأعطتها رغيف
وقالت لها قولا لطيف
تلدين غلاما عفيف
شينوتي ......

أت اسمه أم الاله
شينوتي ما أحلي معناه
سيرة حلوهو ابن الله
شينوتي ......

في الاصول المسيحية
ويسير سيرة روحانية
عيشة ملائكية
شينوتي ......

شب ونما هذا الغلام
أهتم برعاية الاغنام
يصوم عن الطعام
شينوتي ......

كان يصلي وهو صغير
يقول دبر حياتي ياقدير
تابع يديه كالشمع تنير
شينوتي ......

عند صلاة هذا المبرور
كان يحاط كله بالنور
ويفوح منه رائحه بخور
شينوتي ......

فكر والده وبدأ يقول
نذهب نتبارك من انبا بيجول
فقام وذهب وعند وصول
شينوتي ......

قام انبا بيجول الشيخ الكبير
وامسك بيد الغلام الصغير
ووضعها على راسه بكل تقدير
شينوتي ......

قال باركنى ياابن البركات
يا مستحق الطوبىوالغبطات
وكان يبلغ تسع سنوات
شينوتي ......

اطمأن والده وتركه وسار
وعند مساء هذا النهار
ذهب لينام الغلام البار
شينوتي ......

نام بيجول وراى فى المنام
ملاك الله يحرس الغلام
يقول بابيجول اسمع منى كلام
شينوتي ......

انهض فى الصباح تجداسكيمى
بجوار الصبى شنودة العظيم
رشمه بيده يسوع الكريم
شينوتي ......

قام انبا بيجول والبسه اياه
ورسمه راهب ومعه ابقاه
فاجهد نفسه بالصوم والصلاة
شينوتي ......

كبر هذا القديس البار
ووضع تعاليمى فى الاسفار
بتعاليمه العالم استنار
شينوتي ......

تشبه بالملائكه النورانية
وعاش عيشة تقوية
فسمع من السماء صوت علانية
شينوتي ......

انتصر على قوة الشيطان
بقدرة يسوع الرب الديان
ان يقوى الاباء الرهبان
شينوتي ......

شبه بايليا الغيور
وحضر المجمع مع كيرلس المبرور
دافع عن الايمان وبكت نسطور
شينوتي ......

لبس ثوب الفضيلة بكمال
فحملته سحابة باجلال
وصلته الى ديره فى الحال
شينوتي ......

صنع عجائب مع ايات
وكان يشفي من به عاهات
قدرة الاله رب القوات
شينوتي ......

عند موته مرض قليل
فاحاط به القديسون مثل اكليل
وجهه ينير بشكل جميل
شينوتي ......

يستحق هذا القديس البار
ان يرى فى رؤيا بيعه الابكار
المسيح كشف له الاسرار
شينوتي ......

جميع الطغمات السمائيين
والملائكة والشهداء والقديسين
استقبلوه وهتفوا قائلين
شينوتي ......

يارب يا من طبعه الجودة
ومراحمه كثيرة غير محدودة
إقبلنا بشفاعة الانبا شنودة
شينوتي ......

وانا الناظم خاطئ وذليل
تادرس يسمى جهدى قليل
اقبلنى بشفاعة القديس الجليل
شينوتي ......

واقبل يارب جميع الحضار
من احتفلوا بهذا التذكار
بشفاعة قديسك المختار
شينوتي ......

مديح للانبا شنودة رئيس المتوحدين
يقال في أول كيهك ، 7 أبيب

إبدي باسم الله القدير
دائم باقي من غيرتغيير
هذا الكوكب المنير
شينوتي بي ارشي ماندرييس

والد هذا القديس يقيم
بقرية من تخوم أخميم
رزق بهذا الكوكب العظيم
شينوتي ......

ميلاده رآه أبوه
في الرؤيا و تأمل فيه
أب عظيم أشرف عليه
شينوتي ......

رأت أمه أمر غريب
أن العذراء أم الحبيب
ظهرت لها وبيدها صليب
شينوتي ......

نها وأعطتها رغيف
وقالت لها قولا لطيف
تلدين غلاما عفيف
شينوتي ......

أت اسمه أم الاله
شينوتي ما أحلي معناه
سيرة حلوهو ابن الله
شينوتي ......

في الاصول المسيحية
ويسير سيرة روحانية
عيشة ملائكية
شينوتي ......

شب ونما هذا الغلام
أهتم برعاية الاغنام
يصوم عن الطعام
شينوتي ......

كان يصلي وهو صغير
يقول دبر حياتي ياقدير
تابع يديه كالشمع تنير
شينوتي ......

عند صلاة هذا المبرور
كان يحاط كله بالنور
ويفوح منه رائحه بخور
شينوتي ......

فكر والده وبدأ يقول
نذهب نتبارك من انبا بيجول
فقام وذهب وعند وصول
شينوتي ......

قام انبا بيجول الشيخ الكبير
وامسك بيد الغلام الصغير
ووضعها على راسه بكل تقدير
شينوتي ......

قال باركنى ياابن البركات
يا مستحق الطوبىوالغبطات
وكان يبلغ تسع سنوات
شينوتي ......

اطمأن والده وتركه وسار
وعند مساء هذا النهار
ذهب لينام الغلام البار
شينوتي ......

نام بيجول وراى فى المنام
ملاك الله يحرس الغلام
يقول بابيجول اسمع منى كلام
شينوتي ......

انهض فى الصباح تجداسكيمى
بجوار الصبى شنودة العظيم
رشمه بيده يسوع الكريم
شينوتي ......

قام انبا بيجول والبسه اياه
ورسمه راهب ومعه ابقاه
فاجهد نفسه بالصوم والصلاة
شينوتي ......

كبر هذا القديس البار
ووضع تعاليمى فى الاسفار
بتعاليمه العالم استنار
شينوتي ......

تشبه بالملائكه النورانية
وعاش عيشة تقوية
فسمع من السماء صوت علانية
شينوتي ......


انتصر على قوة الشيطان
بقدرة يسوع الرب الديان
ان يقوى الاباء الرهبان
شينوتي ......

شبه بايليا الغيور
وحضر المجمع مع كيرلس المبرور
دافع عن الايمان وبكت نسطور
شينوتي ......

لبس ثوب الفضيلة بكمال
فحملته سحابة باجلال
وصلته الى ديره فى الحال
شينوتي ......

صنع عجائب مع ايات
وكان يشفي من به عاهات
قدرة الاله رب القوات
شينوتي ......

عند موته مرض قليل
فاحاط به القديسون مثل اكليل
وجهه ينير بشكل جميل
شينوتي ......

يستحق هذا القديس البار
ان يرى فى رؤيا بيعه الابكار
المسيح كشف له الاسرار
شينوتي ......

جميع الطغمات السمائيين
والملائكة والشهداء والقديسين
استقبلوه وهتفوا قائلين
شينوتي ......

يارب يا من طبعه الجودة
ومراحمه كثيرة غير محدودة
إقبلنا بشفاعة الانبا شنودة
شينوتي ......

وانا الناظم خاطئ وذليل
تادرس يسمى جهدى قليل
اقبلنى بشفاعة القديس الجليل
شينوتي ......

واقبل يارب جميع الحضار
من احتفلوا بهذا التذكار
بشفاعة قديسك المختار
شينوتي ......

Last Updated: Jul 21, 2014 12:42:05 PM by minatasgeel
Added: Jul 13, 2006 11:43:19 AM by abrami