3rd: The Pauline Epistle

People:
We worship You, O Christ, with Your good Father and the Holy Spirit, for You have risen and saved us. Have mercy on us.

الشعب:
نسجد لك ايها المسيح، مع أبيك الصالح والروح القدس، لأنك قمت وخلصتنا. إرحمنا.

Reader:
Paul, the servant of our Lord Jesus Christ, called to be an apostle, appointed to the Gospel of God. A chapter from the Epistle of our teacher St. Paul to the Corinthians. May his blessing be upon us. Amen.

القارئ:
بولس عبد ربنا يسوع المسيح. الرسول المدعو المفرز لكرازة الله. فصل من رسالة معلمنا بولس الرسول إلى أهلِ كورنثوس بركته علينا أمين.

(I Cor. 14:18-40)

(14 : 18-40)

I thank my God I speak with tongues more than you all;
Yet in the church I would rather speak five words with my understanding, that I may teach others also, than ten thousand words in a tongue. Brethren, do not be children in understanding; however, in malice be babes, but in understanding be mature. In the law it is written: "With men of other tongues and other lips I will speak to this people;

وأنا اشكر إلهي لأني أنطق بلسان أكثر (أفضل) من جميعكم،
بل أريد أن أقول خمس كلمات بفهمي في الكنيسة لأعظ قوماً آخرين أفضل من ربوات كلام باللسان. يا إخوتي لا تكونوا أطفالاً في آرائكم بل كونوا أطفالاً في الشر، وأما في أفهامكم فكونوا كاملين. لأنه مكتوب في الناموس أني بذوي ألسنة اخرى وشفاة اخري سأكلم هذا الشعب.

And yet, for all that, they will not hear Me," says the Lord. Therefore tongues are for a sign, not to those who believe but to unbelievers; but prophesying is not for unbelievers but for those who believe. Therefore if the whole church comes together in one place, and all speak with tongues, and there come in those who are uninformed or unbelievers,

وهكذا أيضاً لم يسمعوا مني بقول الرب. فالألسنة فليست موضوعة علامة للمؤمنين بل لغير المؤمنين فاما النبوات فليست لغير المؤمنين، بل للمؤمنين. فان اجتمعت الكنيسة كلها في مكان واحد، وكان الجميع يتكلمون بألسنة. فدخل عاميون أو غير مؤمنين،

Will they not say that you are out of your mind? But if all prophesy, and an unbeliever or an uninformed person comes in, he is convinced by all, he is convicted by all. And thus the secrets of his heart are revealed; and so, falling down on his face, he will worship God and report that God is truly among you. How is it then, brethren? Whenever you come together,

أفلا يقولون أن هؤلاء قد (خولطوا) وجنوا وإذا تنبأوا كلهم ويدخل عليهم الغير المؤمنين أو الأميين. فجميعهم يؤنبه (ويفحصه) وتصير خفايا قلبه ظاهرة. وهكذا يخر علي وجهه ويسجد لله معترفاً قائلاً: أن الله بالحقيقة حال فيكم. يا أخوتي إذا اجتمعتم،

Each of you has a psalm, has a teaching, has a tongue, has a revelation, has an interpretation. Let all things be done for edification. If anyone speaks in a tongue, let there be two or at the most three, each in turn, and let one interpret. But if there is no interpreter, let him keep silent in church, and let him speak to himself and to God.

فكل واحد منكم له مزمور له تعليم. له إستعلان له لغة. له تفسير (ترجمة). فليكن كل شيء للبنيان. إن كان أحد يتكلم بلسان فاثنين اثنين أو علي الأكثر ثلاثة ثلاثة (وترتيب) وليترجم واحد. ولكن أن لم يكن مترجم فليصمت في الكنيسة. وليتكلم بينه وبين الله.

Let two or three prophets speak, and let the others judge. But if anything is revealed to another who sits by, let the first keep silent. For you can all prophesy one by one, that all may learn and all may be encouraged. And the spirits of the prophets are subject to the prophets. For God is not the author of confusion but of peace,

أما الأنبياء فليتكلم منهم أثنان أو ثلاثة وليحكم (وليميز) الآخرون. ولكن إن أعلن (اوحي). لأخر وهو جالس فليصمت الأول. لأنكم تقدرون جميعكم أن تتنبأوا واحداً واحداً.ولتترجموا لكي تتعلموا كلكم وتتعزوا كلكم. لأن أرواح الأنبياء تخضع للأنبياء، لأن الله ليس إله تفريق بل إله سلام (وصلح)،

As in all the churches of the saints. Let your women keep silent in the churches, for they are not permitted to speak; but they are to be submissive, as the law also says. And if they want to learn something, let them ask their own husbands at home; for it is shameful for women to speak in church. Or did the word of God come originally from you? Or was it you only that it reached?

كما هو كائن في جميع كنائس القديسين. لتصمت النساء في الكنائس لأنه ليس مأذوناً لهن أن يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس أيضاً. ولكن أن كن يردن أن يتعلمن شيئاً فليسالن رجالهن في منازلهن لأنه قبيح بالنساء أن تتكلم في الكنيسة. ألعل منكم خرجت كلمة الله. أم إليكم وحدكم انتهت.

If anyone thinks himself to be a prophet or spiritual, let him acknowledge that the things which I write to you are the commandments of the Lord. But if anyone is ignorant, let him be ignorant. Therefore, brethren, desire earnestly to prophesy, and do not forbid to speak with tongues. Let all things be done decently and in order.

أن كان أحد يحسب نفسه نبياً أو روحياً فليعلم ما أكتبه إليكم. إنها وصايا الرب وان جهلها احد فليجهل. فالآن يا إخوتي جددوا للتنبؤ. ولا تمنعوا التكلم بألسنة وليكن كل شيء للبنيان والترتيب.

The Grace of God the Father be with you all. Amen.

نعمة الله الآب تكون مع جميعكم آمين.

People:
We worship You, O Christ, with Your good Father and the Holy Spirit, for You have risen and saved us. Have mercy on us.

Reader:
Paul, the servant of our Lord Jesus Christ, called to be an apostle, appointed to the Gospel of God. A chapter from the Epistle of our teacher St. Paul to the Corinthians. May his blessing be upon us. Amen.

(I Cor. 14:18-40)

I thank my God I speak with tongues more than you all;
Yet in the church I would rather speak five words with my understanding, that I may teach others also, than ten thousand words in a tongue. Brethren, do not be children in understanding; however, in malice be babes, but in understanding be mature. In the law it is written: "With men of other tongues and other lips I will speak to this people;

And yet, for all that, they will not hear Me," says the Lord. Therefore tongues are for a sign, not to those who believe but to unbelievers; but prophesying is not for unbelievers but for those who believe. Therefore if the whole church comes together in one place, and all speak with tongues, and there come in those who are uninformed or unbelievers,

Will they not say that you are out of your mind? But if all prophesy, and an unbeliever or an uninformed person comes in, he is convinced by all, he is convicted by all. And thus the secrets of his heart are revealed; and so, falling down on his face, he will worship God and report that God is truly among you. How is it then, brethren? Whenever you come together,

Each of you has a psalm, has a teaching, has a tongue, has a revelation, has an interpretation. Let all things be done for edification. If anyone speaks in a tongue, let there be two or at the most three, each in turn, and let one interpret. But if there is no interpreter, let him keep silent in church, and let him speak to himself and to God.

Let two or three prophets speak, and let the others judge. But if anything is revealed to another who sits by, let the first keep silent. For you can all prophesy one by one, that all may learn and all may be encouraged. And the spirits of the prophets are subject to the prophets. For God is not the author of confusion but of peace,

As in all the churches of the saints. Let your women keep silent in the churches, for they are not permitted to speak; but they are to be submissive, as the law also says. And if they want to learn something, let them ask their own husbands at home; for it is shameful for women to speak in church. Or did the word of God come originally from you? Or was it you only that it reached?

If anyone thinks himself to be a prophet or spiritual, let him acknowledge that the things which I write to you are the commandments of the Lord. But if anyone is ignorant, let him be ignorant. Therefore, brethren, desire earnestly to prophesy, and do not forbid to speak with tongues. Let all things be done decently and in order.

The Grace of God the Father be with you all. Amen.

الشعب:
نسجد لك ايها المسيح، مع أبيك الصالح والروح القدس، لأنك قمت وخلصتنا. إرحمنا.

القارئ:
بولس عبد ربنا يسوع المسيح. الرسول المدعو المفرز لكرازة الله. فصل من رسالة معلمنا بولس الرسول إلى أهلِ كورنثوس بركته علينا أمين.

(14 : 18-40)

وأنا اشكر إلهي لأني أنطق بلسان أكثر (أفضل) من جميعكم،
بل أريد أن أقول خمس كلمات بفهمي في الكنيسة لأعظ قوماً آخرين أفضل من ربوات كلام باللسان. يا إخوتي لا تكونوا أطفالاً في آرائكم بل كونوا أطفالاً في الشر، وأما في أفهامكم فكونوا كاملين. لأنه مكتوب في الناموس أني بذوي ألسنة اخرى وشفاة اخري سأكلم هذا الشعب.

وهكذا أيضاً لم يسمعوا مني بقول الرب. فالألسنة فليست موضوعة علامة للمؤمنين بل لغير المؤمنين فاما النبوات فليست لغير المؤمنين، بل للمؤمنين. فان اجتمعت الكنيسة كلها في مكان واحد، وكان الجميع يتكلمون بألسنة. فدخل عاميون أو غير مؤمنين،

أفلا يقولون أن هؤلاء قد (خولطوا) وجنوا وإذا تنبأوا كلهم ويدخل عليهم الغير المؤمنين أو الأميين. فجميعهم يؤنبه (ويفحصه) وتصير خفايا قلبه ظاهرة. وهكذا يخر علي وجهه ويسجد لله معترفاً قائلاً: أن الله بالحقيقة حال فيكم. يا أخوتي إذا اجتمعتم،

فكل واحد منكم له مزمور له تعليم. له إستعلان له لغة. له تفسير (ترجمة). فليكن كل شيء للبنيان. إن كان أحد يتكلم بلسان فاثنين اثنين أو علي الأكثر ثلاثة ثلاثة (وترتيب) وليترجم واحد. ولكن أن لم يكن مترجم فليصمت في الكنيسة. وليتكلم بينه وبين الله.

أما الأنبياء فليتكلم منهم أثنان أو ثلاثة وليحكم (وليميز) الآخرون. ولكن إن أعلن (اوحي). لأخر وهو جالس فليصمت الأول. لأنكم تقدرون جميعكم أن تتنبأوا واحداً واحداً.ولتترجموا لكي تتعلموا كلكم وتتعزوا كلكم. لأن أرواح الأنبياء تخضع للأنبياء، لأن الله ليس إله تفريق بل إله سلام (وصلح)،

كما هو كائن في جميع كنائس القديسين. لتصمت النساء في الكنائس لأنه ليس مأذوناً لهن أن يتكلمن بل يخضعن كما يقول الناموس أيضاً. ولكن أن كن يردن أن يتعلمن شيئاً فليسالن رجالهن في منازلهن لأنه قبيح بالنساء أن تتكلم في الكنيسة. ألعل منكم خرجت كلمة الله. أم إليكم وحدكم انتهت.

أن كان أحد يحسب نفسه نبياً أو روحياً فليعلم ما أكتبه إليكم. إنها وصايا الرب وان جهلها احد فليجهل. فالآن يا إخوتي جددوا للتنبؤ. ولا تمنعوا التكلم بألسنة وليكن كل شيء للبنيان والترتيب.

نعمة الله الآب تكون مع جميعكم آمين.

Last Updated: Dec 22, 2014 02:09:02 PM by minatasgeel
Added: Jun 27, 2006 01:04:13 AM by minatasgeel